جبزية نيوز

اخباري سياسي شامل


    سقوط 29 قتيلا يوم وصول طلائع المراقبين العرب إلى سوريا

    شاطر

    المعقري

    المساهمات : 143
    تاريخ التسجيل : 12/12/2011
    العمر : 38
    الموقع : jabz.7olm.org

    سقوط 29 قتيلا يوم وصول طلائع المراقبين العرب إلى سوريا

    مُساهمة  المعقري في الجمعة ديسمبر 23, 2011 1:12 pm

    الجمعة: 23 ديسمبر 2011م

    أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان الجمعة (23 ديسمبر/كانون الأول 2011) مقتل 29 مدنياً الخميس برصاص القوات العسكرية والأمنية السورية في سوريا، في كل من حمص وإدلب وعلى طريق جسر الشغور-اللاذقية. يأتي ذلك في وقت أعلن التلفزيون الحكومي السوري أن هجومين "ارهابيين" نفذهما "تنظيم القاعدة"، بحسب تحقيقات أولية للسلطات السورية، استهدفا الجمعة مقرين أمنيين في دمشق. وقال التلفزيون إن "عمليتين إرهابيتين وقعتا في دمشق إحداهما استهدفت أمن الدولة والأخرى أحد الأفرع الأمنية والتحقيقات الأولية تشير إلى أنها من أعمال تنظيم القاعدة". ولم يتسن التحقق من مصادر مستقلة من هذه المعلومات.

    ردود فعل غربية

    من جانبها استدعت وزارة الخارجية الألمانية الخميس السفير السوري في برلين للمطالبة بالوقف الفوري لحملة القمع "الوحشية" التي تشنها القوات السورية ضد المناهضين للنظام. وقال بوريس روغ مسؤول شؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية إن "الأعمال الوحشية التي ترتكبها قوات الأمن ضد الشعب السوري غير مقبولة بتاتا، وتمثل انتهاكا صارخا للاتفاق الذي أبرمته سوريا مع الجامعة العربية".

    ودعت الحكومة الكندية الخميس الرئيس السوري بشار الأسد الى "الاستقالة فوراً"، مكررة تنديدها باعمال العنف في سوريا. وقال وزير الخارجية الكندي جون بيرد إن "نظام الأسد يواصل ذبح المدنيين السوريين من دون تمييز، في وقت يتوجه فيه مراقبون دوليون إلى سوريا. وأضاف: "هذا النظام البائس، الذي تزداد عزلته، لا يتمتع بأي مصداقية، على الأسد ومعاونيه ان يستقيلوا فورا".

    خيبة أمل من "بروتوكول الموت"

    في المقابل، أعرب الناشطون الذي يشاركون في التظاهرات الاحتجاجية ضد الرئيس بشار الأسد، عن خيبة أملهم. ودعا هؤلاء الناشطون، المطالبون بالديموقراطية، إلى التظاهر الجمعة تحت شعار "بروتوكول الموت"، في إشارة إلى بروتوكول المراقبين العرب الذي اعتبروه "مناورة" من النظام. وطالبوا بتسليم الملف السوري إلى الأمم المتحدة.

    وكتب الناشطون على صفحتهم على فيسبوك "بروتوكول الموت، رخصة مفتوحة للقتل". واعتبروا أن النظام استغل توقيع البروتوكول لتكثيف عملياته العسكرية "الهمجية" التي يخوضها ضد المدن المتمردة منذ بدء حركة الاحتجاج. وتشمل مهمة المراقبين "الاطلاع على حقيقة الأوضاع والاحداث الجارية من خلال المراقبة والرصد لوقف جميع أعمال العنف ومن أي مصدر كان في المدن والأحياء السكنية السورية، وضمان الإفراج عن المعتقلين"، بحسب الجامعة العربية.


    تنديد برئيس المراقبين

    ووصلت طلائع بعثة المراقبين العرب بعد ظهر الخميس إلى سوريا حيث أسفرت أعمال العنف عن سقوط 29 قتيلا في اليوم نفسه، كما ذكر ناشطون في مجال حقوق الإنسان. ووفد بعثة المراقبين، المكون من عشرة أعضاء ويرأسه المسؤول في الجامعة العربية سمير سيف اليزل، مكلف بتسوية المسائل اللوجستية والتنظيمية، تمهيدا لوصول مجموعة من 30 إلى 50 مراقباً عربياً الأحد.
    ومن المفترض أن يرتفع عدد العناصر ليبلغ 150 إلى 200 مراقب من المدنيين والعسكريين بقيادة رئيس المهمة الفريق أول ركن السوداني محمد أحمد مصطفى الدابي. من جانبها، نددت منظمة "إيناف بروجكت" الأميركية غير الحكومية الخميس بوجود ضابط سوداني ضالع في الحرب الأهلية في السودان وفي نزاع دارفور على رأس بعثة المراقبين العرب، التي كلفت بمراقبة الوضع في سوريا. وكتبت المنظمة أن اختيار هذا الضابط من جانب الجامعة العربية "يثير تساؤلات".

    وكان الفريق أول محمد أحمد مصطفى الدابي مستشارا للرئيس السوداني عمر البشير، الذي تلاحقه المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب إبادة وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في دارفور. والدابي ضالع بدوره في الحرب الأهلية التي اندلعت بين الشمال والجنوب وفي نزاع دارفور. كما تقول المنظمة الاميركية غير الحكومية.

    "موسكو تصرف الانتباه عن دمشق"

    من جانب آخر، اشتد التوتر الخميس بين روسيا والدول الغربية في الأمم المتحدة بشأن سوريا، واتهم الغربيون موسكو بالعمل على صرف الانتباه عن دمشق من خلال طلب روسيا إجراء تحقيق حول أعمال حلف شمال الأطلسي في ليبيا. وخلال اجتماع لمجلس الأمن حول ليبيا، طلب سفير روسيا فيتالي تشوركين مجدداً أن تجري الأمم المتحدة تحقيقا حول "الضحايا المدنيين الذين سقطوا جراء حملة القصف التي نفذها حلف شمال الأطلسي" واستهدفت نظام معمر القذافي.

    وأزعج هذا الطلب الدول الغربية في مجلس الأمن الدولي والتي تشكك في أن روسيا تسعى بكل الطرق إلى حماية حليفتها سوريا. والأسبوع الماضي، قدمت موسكو مشروع قرار يدين العنف الذي "ترتكبه كل الأطراف في سوريا"، ولكن الدول الغربية اعتبرت أنه لا يسمي الأشياء بأسمائها. ولم تستجب روسيا لطلبات فرنسا وبريطانيا وألمانيا في تعديل مشروع القرار.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 4:33 pm