جبزية نيوز

اخباري سياسي شامل


    اتفاق تهدئة في دماج وتشكيل فريق من قبائل حاش دوبكيل

    شاطر

    المعقري

    المساهمات : 143
    تاريخ التسجيل : 12/12/2011
    العمر : 38
    الموقع : jabz.7olm.org

    اتفاق تهدئة في دماج وتشكيل فريق من قبائل حاش دوبكيل

    مُساهمة  المعقري في الجمعة ديسمبر 23, 2011 7:26 pm


    التوصل لاتفاق تهدئة في دماج بصعدة وتشكيل فريق من قبائل بكيل وحاشد لمراقبة وقف إطلاق النار
    جبزية نيوز- فهيم المعقري
    الجمعة : 23 ديسمبر2011م

    تعيش منطقة دماج بمحافظة صعدة بوادر انفراج للأزمة التي شهدتها خلال الشهرين الماضيين بين جماعة الحوثيين والسلفيين، وراح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.
    وتتبع دماج مديرية الصفراء بصعدة، ويوجد بها مركز «دار الحديث» السلفي الذي يستقطب مئات من الدارسين من اليمن وخارجها، وشهدت خلال الأسابيع الماضية اشتباكات عنيفة راح ضحيتها العشرات بينهم طلاب أجانب.
    وينص الاتفاق الذي أبرم بوساطة الشيخ حسين الأحمر ومشائخ آخرين على رأسهم الشيخ محمد عبدالله بدر الدين شيخ جبل يزيد، على تثبيت وقف إطلاق النار وإخلال المتاريس المسلحة، واستبدال جنود الأمن المتواجدين في نقطة الخانق الواقعة على مدخل دماج بعناصر من الجيش على أن يكون من أفرادها من أبناء دماج أو صعدة.
    ويقضي الاتفاق الذي نشره موقع التضامن الوطني بتشكيل فرق مراقبة لوقف إطلاق النار من قبائل بكيل وحاشد تتمركز في جبل البراق المطل على دماج حتى عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه، وإيقاف الحملات التحريضية من قبل الطرفين.
    وكان الطرفان قد وقعا اتفاقاً برعاية مشائخ القبائل قبل شهر، لكن تنفيذه تعثر، بينما تبادل الطرفان الاتهامات بشأن المتسبب بذلك.
    وقال أحد وجهاء دماج يدعى مطلق دبوان إن الشيخ حسن الأحمر وصل يوم أمس الخميس إلى دماج للبدء بتنفيذ اتفاق التهدئة.
    وأضاف عبر الهاتف لـ«المصدر أونلاين» ان الشيخ قحطان الأحمر وصل اليوم الجمعة إلى دماج وتم تسليمه قائمة بالمناطق التي يتمركز الحوثيون بها لسحبهم، مضيفاً انه بدأ العمل لكن مع حلول الليل غادر قحطان على أن يستأنف العمل يوم غد لإخلاء جبل «المشرحة» والجزء الذين يسيطرون عليه في جبل البراقة الاستراتيجي.
    ولم يؤكد قيادي في جماعة الحوثيين تفاصيل الاتفاق، وقال ضيف الله الشامي عضو المكتب السياسي للجماعة إنه لا يعلم تفاصيل الاتفاق أو الخطوات المحرزة حتى الآن.
    وأضاف لـ«المصدر أونلاين» ان اللجان المشرفة على تنفيذ الاتفاق والتي يشارك فيها الحوثيون تواصل عملها، وانها «متكتمة» على النتائج.
    وتابع الشامي ان الشيخ حسين الأحمر وصل للتوسط، وان ذلك قوبل بالترحيب من قبل الحوثيين، مشيراً إلى أنهم «فوضوه» للتواصل مع «الطرف الآخر».
    وجدد ضيف الله الشامي نفي فرض حصار على السلفيين في دماج، قائلاً إن الحوثيين سلموا في وقت سابق نقاط التفتيش إلى الجيش غير ان السلفيين «ما زالوا متعنتين»، وقال إن قوافل الإغاثة «تدخل يومياً» إلى دماج والوضع «مستقر».
    وأكد مطلق دبوان دخول قافلتي إغاثة خلال اليومين الماضيين. وقال إن قافلة إغاثة من الصليب الأحمر دخلت يوم أمس بصحبة حسين الأحمر وتحوي على عدة شاحنات تحتوي على الغذاء.
    وأضاف ان مواد إغاثية أخرى اشتراها أبناء دماج على ثلاث شاحنات تحتوي على الدقيق احتجزها الحوثيون في الطريق منذ مساء أمس ولم يتم السماح لها بالدخول سوى اليوم بصحبة قحطان الأحمر «بعد أن نهب الحوثيون شاحنة». حسب تعبيره.


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 5:47 pm